الجامعة العربية المفتوحة بمصر تحتفل بتخريج دفعة جديدة من طلابها

نظمت الجامعة العربية المفتوحة في مصر احتفالية بمناسبة تخريج الدفعة الحادية عشرة من طلابها ،بحضور رئيس الجامعة أ. د. محمد الزكري ،وعدد من الشخصيات العامة.

بدأ الحفل بطابور عرض للخريجين ،وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة ،ثم تم عرض فيلم تسجيلي تناول تاريخ الجامعة ،ومسيرتها المتميزة منذ أن كانت فكرة في ذهن مؤسسها الأمير طلال بن عبدالعزيز ،وتمددها في العديد من الدول العربية ،والإمكانيات التي توفرها لطلابها ،وكيفية إعدادهم لسوق العمل.
بعد ذلك ألقى أ . د. عبدالحي عبيد مدير الجامعة بمصر ، وجه خلالها الشكر للأمير طلال بن عبدالعزيز ،مؤكدا أنه بفضل الجهود التي بذلها والفكرة التي آمن بها ، اتسعت مظلة الجامعة لتشمل بلاد عدة ، وأماكن متفرقة من العالم ، مشيرا إلى أن الجامعة في مصر خرجت حتى هذه اللحظة 1500 طالب من 31 دولة بما فيها مصر ، وأنه يدرس في جنباتها الآن طلاب من 36 دولة.
وقال إنه تتملكه مشاعر بالسعادة ، فكما أن هذه اللحظة تمثل بالنسبة للطلاب مناسبة سارة للاحتفال بالتخرج ، فإنه تمثل له ولأعضاء هيئة التدريس ،والعاملين بالجامعة لحظة سعادة غامرة ،حيث أنها تأتي لتمثل لحظة جني ثمار أيام من العمل على توصيل العلم للطلاب والعمل على حل المشكلات والعقبات التي اعترضت طريقهم بحب وتفان وإخلاص .
ووجه التحية لأولياء الأمور لما يبذلونه من جهد مع أبنائهم دون أن يطلبوا أي مقابل ، وكان همهم الأول دائما هو سعادتهم وراحتهم ، ومستقبلهم .
وطالب عبيد الطلاب بأن تكون حياتهم العملية مختلفة ،وأن يفكروا خارج الصندوق ، فكما حرصت الجامعة على أن يكون التعليم الذي يتم تقديمه لهم مختلفا ، يجب أن يكون تفكيركم أيضا ، فإذا كانت البدايات الكلاسيكية تصلح فيما مضى ، فإنه في عصر التكنولوجيا التي تنتج في كل يوم مولود جديد ، فإن من يسير بهذا التفكير والتخطيط بالطريقة التقليدية بات عبثا ، ومن يكون تفكيره بهذه الطريقة يكون كمن يحارب طواحين الهواء ، أو يسيرعكس عقارب الساعة .
وأضاف أن المنافسة الآن أصبحت شرسة ، ولم تعد تقتصر على الداخل فقط ، بل أصبحت تتعدى ذلك إلى خارج الحدود ،مطالبا الطلاب بأن يكونوا مستعدين لها بشكل قوي ،وأن يكون وطنهم مصر وأمتهم العربية والإسلامية نصب أعينهم ، وأن يدركوا أن هناك الملايين في بلدهم وعالمهم العربي والإسلامي ينتظرون منهم أن يسهموا في النهوض بهم وتحسين مستوى حياتهم.
وفي كلمته خلال الاحتفالية ،أكد أ . د. محمد الزكري رئيس الجامعة ،أن فكرة الجامعة وفلسفتها تقوم على إتاحة التعليم لكافة الطلاب في الوطن العربي ،خاصة الذين فاتتهم فرصة التعليم لسبب أو آخر.
وأضاف أن الجامعة تعمل على توسيع مظلتها لتغطي كافة الدول العربية ، مشيرا إلى أن الجهود التي تبذلها الجامعة بداية من مؤسسها وصاحب الفضل في إنشائها الأمير طلال بن عبدالعزيز ،أصبح لها الآن فروع في ثماني دول عربية ،وأنها ستحتفل في غضون ايام بافتتاح أحدث فروعها في دولة فلسطين.
وأشار الزكري ، إلى أن الجامعة تولي اهتماما بكافة الفروع ،خاصة مصر ،نظرا لمكانتها وأهيمتها باعتبارها قلب العروبة النابض ،مؤكدا أن أسلوب التعليم في الجامعة يتطور بشكل مستمر ليواكب التطورات التي تحدث في منظومة التعليم على مستوى العالم من أجل إعداد خريجين مؤهلين لسوق العمل وفق المعايير الدولية.
وقد ألقى رامي فريد ،المعيد بكلية إدارة الأعمال بالجامعة كلمة ،وجه خلالها الشكر لإدارة الجامعة خاصة د. عبدالحي عبيد ، لما تقدمه من دعم لطلابها ،مشيرا إلى أنه بفضل هذا الدعم تمكن من المشاركة في العديد من الفعاليات ونماذج المحاكاة سواء داخل مصر أو خارجها ما ساهم بشكل كبير في تشكيل شخصيته.
بعد ذلك قام رئيس الجامعة ومدير فرعها بمصر بتكريم الطلاب المتميزين ، ومنحهم شهادات تقدير لتفوقهم الدراسي ،وبعدها صدق أ . د. الزكري على تخريج دفعة جديدة من طلبة الجامعة العربية المفتوحة بمصر .